مجلة تدبر

القائمة الرئيسية

عدد المتواجدون الان

المتواجدون الان : 3
الزوار : 3
الأعضاء : 0



نتائج وتوصيات بحث: الهدايات القرآنية في قوله تعالى: (ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها).


نتائج وتوصيات بحث: 


الهدايات القرآنية في قوله تعالى: (ولله الأسماء الحسنى 

فادعوه بها).   

   
 للباحثين:  د.محمد علي ، و أ.د. يوسف محمد عبده العواضي 

 

أهم نتائج البحث:

1- عناية العلماء باستنباط الهدايات القرآنية، فالقرآن العظيم لا تنقضي عجائبه وهداياته، ومجال استنباط الهدايات القرآنية مجال رحب واسع، ومَن أطال دراسة آية من القرآن الحكيم، وكَرَّر تدبرها، وأَكْثَرَ مِن تأملها؛ فسيَفتح الله له من هداياتها ما لا يجده في كتب التفاسير، فقد يَسَّر الله كتابه لكل مَن تَدبَّره، وأَقْبَل عليه.

2- الحث على دعاء الله سبحانه بأسمائه الحسنى.

3- أهمية العلم بأسماء الله الحسنى، وحِفظها، ومعرفة معانيها، ومعرفة صفات الله تعالى الثابتة في كتاب الله وسُنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم؛ حتى يَعرف الناس عظمة الله وقدره، فيَحرصوا على تحقيق الإيمان، والتقرب إلى الله بالأعمال الصالحة. 

4- الحذر من الإلحاد في أسماء الله الحسنى وصفاته العليا، بأي نوع من أنواع الإلحاد التي ذكرها أهل العلم. والحذر من الغلو في نفي الصفات أو إثباتها بلا برهان.  

5- الغفلة عن معاني أسماء الله الحسنى والجهل بها- من أعظم أسباب تفريط كثير من الناس في جَنْب الله سبحانه.

6- فَضْل القرآن وعظمته، فهو يَهدي الأمة في كل زمان ومكان للتي هي أَقْوَم، وفيه عز الأمة وقوتها وصلاحها في دينها ودنياها، فيجب الحرص على تعلمه، وتَدبُّره، والعمل به، والتحاكم إليه.

 التوصيات:

  1. يوصي الباحثان بإفراد بحوث قرآنية تتعلق بالمشاكل الاجتماعية، وبيان علاجها من خلال الهدايات القرآنية ونشرها في المجلات البحثية الـمُحَكَّمة. 
  2.  الكتابة الموضوعية في كل اسم من أسماء الله الحسنى، مع بيان المواضع التي ذُكر فيها في القرآن، واستخراج الهدايات القرآنية من معاني ذلك الاسم الكريم، والاستفادة من سياق الآيات التي ذُكر فيها.

  

1

 

2
 

 

إحصائيات الموقع

الزوار : 375793
الأخبار : 72
الأعـضـاء : 0

إبحث داخل الموقع

الإســتفتـــــــــاء

القائمة البريدية

بلوك الصور المتحركة